وطن بلاوطن

منتدى اسلامي ثقافي .......
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكانة العيد في قلوب المسلمون الجزء الثالث والاخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dragon__Rouge

avatar

المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 05/12/2008
العمر : 32

مُساهمةموضوع: مكانة العيد في قلوب المسلمون الجزء الثالث والاخير   السبت ديسمبر 06, 2008 3:49 am

الله===الله أكبر إن يومك هذا يوم عيد وفرحة ويوم غبطة في الدين والطاعة يفرح به المؤمنون لان العيد في الإسلام مظهر من مضاهر القوة والمحبة والاخاءوهو مذكر بيوم البعث والجزاء ولذالك فليس العيد من لبس الجديد فقط ولكن العيد من اتقى ذى العرش المجيد إن بنات عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه جئنه يوم العيد وقلنا له يا أمير ليس لناعندنا من الثياب مانلبسه اليوم عمر الذي يحكم دولة تملئ من حدود الصين شرقا إلى أبواب باريس غربا ومن حدود سيبريا شمالا إلى المحيط الهندي جنوبا لايجدن بناته ثياب العيد فقال له وزير ماليته ياأمير المؤمنين إذا كنت لاتجدما تشترى الثياب به لهن الا أصرف لك قرظا تؤديه بعد شهر فقال له أمير المؤمنين ثكلتك أمه أيها الوزير وهل اطلعت على غيب الله فوجتنى أعيش شهرا ونضر أمير المؤمنين إلى بناته وقال انصرفن مشكورات فليس العيد من لبس الجديد فقط ولكن العيد الحق لمن خاف يوم الوعيد واتقى ذى العرش المجيد الله اكبر مَعْشَرَ الإِخْوَةِ المؤمِنينَ، مَا أَعْظَمَهُ مِنْ يومٍ تَتَأَلَّقُ فِيهِ ءايَاتُ المَوَدَّةِ وَالْمَحَبَّةِ بَيْنَ المسلِمينَ، وها هِيَ مَظَاهِرُ العِيدِ مِنْ فُرَصِ التَّزَاوُرِ وَصِلَةِ الرَّحِمِ تَغْمُرُ قُلوبَ المؤمِنِينَ أُنْسًا وَمَحَبَّةً وَمَوَدَّةً، وَهَا هُم أخوتُنا عِنْدَ الحبِيبِ مُحمَّدٍ وَحَوْلَ الكَعْبَةِ يُؤَدُّونَ الشَّعَائِرَ وَالْمَنَاسِكَ وُيُرَدِّدُونَ كَلِمَاتِ التَّعظِيمِ وَالتَّهْلِيلِ وَالتَّكبِيرِ بِصَوْتٍ وَاحِدٍ، لَبَّيْكَ اللهُمَّ لبَّيْك، لَبَّيْكَ لا شَرِيكَ لكَ لَبَّيْكَ، إنَّ الْحَمْدَ وَالنِّعْمَةَ لَكَ وَالملكَ لا شَرِيكَ لَك. معشرَ الإِخْوَةِ المؤمِنِينَ، إن عيدَ الأضحى يحمِلُ بينَ طيّاتِهِ كثيراً من المعاني السامِيَةِ والأضاحي التي يذبحُهَا المُسْلِمونَ تَقَرُّباً إلى اللهِ سُبْحَانَهُ في يومِ العيدِ تحمِلُ ذكرىً عظيمةً، إنَّهُ يُذَكّرُنا بنبيِ اللهِ إبراهيمَ عِنْدَمَا أُمِرَ بِذَبْحِ ابنِهِ إسماعيلَ، وكيفَ فُدِيَ بِذِبْحٍ عَظيمٍ، فكيْفَ كانَ ذلِكَ وما هِيَ قصّةُ هذِهِ الحادِثَةِ.الله اكبر إِنَّ نبيَّ اللهِ إبراهيمَ كانَ قَدْ ءاتاهُ اللهُ الحُجَّةَ عَلَى قَوْمِهِ وَجَعَلَهُ نبيًّا رسولاً فكانَ عَارِفاً باللهِ يَعبُدُ اللهَ وَحْدَهُ ويَعْتَقِدُ أنّ اللهَ خالِقُ كُلِّ شىءٍ وهُوَ الذي يَسْتَحِقُ العِبَادَةَ وَحْدَهُ مِن غيْر شكٍ ولا ريْبٍ وعندَمَا دَعَا قَوْمَهُ إلى عبادَةِ اللهِ وتركِ عِبادةِ الأوثانِ والأصْنامِ والكواكِبِ كَذّبَهُ قَوْمُهُ بَعْدَ أن رأوْا مِنهُ المعجِزاتِ الدّالّةَ على صِدْقِهِ وأرادُوا بِهِ كَيْداً فَنَجَّاهُ اللهُ من كَيْدِهِمْ وَهَاجَرَ يَدْعُو إلى دينِ اللهِ الإسلامِ وعِبادَةِ اللهِ الملِكِ الدّيّانِ ثُم طَلَبَ من رَبِّهِ أن يَرْزُقَهُ أولاداً صالحينَ فَرَزَقَهُ اللهُ إسماعيلَ وإسحاقَ ولما كَبِرَ ابْنُهُ إسماعيلُ وتَرَعْرَعَ كما يُحِبُّ سيّدُنَا إبراهيمُ وصارَ يُرافِقُ أباهُ ويمشي مَعَهُ رأى إبراهيمُ عليهِ الصَّلاةُ والسّلامُ في المنامِ أنّهُ يَذْبَحُ ابْنَهُ إسماعيلَ ورُؤْيَا الأَنْبِيَاءِ وَحْيٌ فَمَا كانَ من إبراهيمَ إلا أن عَزَمَ عَلَى تحقِيقِ هذِهِ الرُّؤيا كَمَا أَمَرَهُ اللهُ تعالى، يقولُ أهلُ العلمِ بالسِيَرِ إِنّ إبراهيمَ لمّا أرادَ ذَبْحَ وَلَدِهِ قالَ لَهُ: "انْطلِقْ فَنُقَرّب قُرباناً إلى اللهِ عزَّ وجلَّ" فَأَخَذَ سِكّيناً وحَبْلاً ثُمّ انطَلَقَ مَعَ ابْنِهِ حتّى إذا ذَهَبَا بَينَ الجبالِ قالَ لَهُ إسماعيلُ: "يا أَبَتِ أينَ قُربانُكَ" فَقَالَ : "يا بُنيَّ إنّي أرى في المنامِ أنّي أذْبَحُكَ" فَقَالَ لَهُ :الولد "اشْدُدْ رِباطِي حتَّى لا أَضطَرِبَ واكْفُفْ عني ثِيابَك حتّى لا يَنْتَضِحَ عليْكَ من دَمِي فَتَراهُ أُمّي وأَسْرِعْ مرَّ السّكِينِ على حَلْقِي لِيَكُونَ أَهْوَنَ لِلْمَوْتِ عَلَيَّ فإذا أتيتَ أُمّي فاقْرَأْ عَلَيْها السّلام مِنّي. فَأَقْبَلَ عَلَيْهِ إبراهيمُ يُقَبّلُهُ ويبْكي ويَقُولُ: "نِعْمَ العونُ أنتَ يا بُنَيَّ على أمرِ اللهِ عزَّ وجلَّ"، ثُمّ إنّهُ أَمَرَّ السّكينَ على حَلْقِهِ فلمْ يحكَّ شيئاً وقيلَ انْقَلَبَتْ فقالَ لَهُ إسماعيلُ: "ما لَكَ؟" قالَ:"انْقَلَبَتْ" قالَ لَهُ وَلَدُهُ : "اطْعَنْ بها طَعْنًا فلمّا طَعَنَ بها نَبَتْ ولم تَقْطَعْ شَيْئاً لأنّ اللهَ ما شاءَ ذلِكَ ولأنّ كُلَّ شىءٍ في هذا العالمِ يَحْدُثُ بمشيئةِ اللهِ فلا حَرَكَةَ ولا سُكُونَ إلا بمشيَئةِ اللهِ تَكُون، وعَلِمَ اللهُ بِعلمِهِ الأزليِ مِنهُمَا الصّدْقَ في التّسْليمِ فَنُودِيَ: "يا إبراهيمُ قدْ صَدّقْتَ الرُؤيا هذا فِدَاءُ ابْنِكَ" فَنَظَرَ إبراهيمُ فإذا جِبْريلُ مَعَهُ كبشٌ أملح عَظِيمٌ. الله اكبر واعلَموا إخْوَةَ الإيمانِ والإسْلامِ أنّ الأُضْحِيَةَ سُنّةٌ عن رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلّمَ فَقَدْ كانَ صلّى اللهُ عليهِ وَسلّمَ يُضَحّي بِكِبشَيْنِ وقالَ: "ضَحُّوا وَطَيِّبُوا أَنْفُسَكُم فإنّهُ مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَسْتَقْبِلُ بِذبيحَتِهِ القِبلَةَ إِلاَّ كَانَ دَمُهَا وصُوفُهَا وكل مافيها حَسَنَات بل بكل شعرة حسنة ٍ في مِيزانِهِ يومَ القِيامَةِ" ، وأفضَلُها أَحْسَنُهَا وأسْمَنُهَا وأطْيَبُهَا، ويُسْتَحَبُّ أن يُوَجِّهَ الذّبيحَةَ إلى القِبلَةِ وأنْ يُسَمّيَ اللهَ تَعَالى وَيُكَبّرَ ويقولَ: اللهُمَّ تَقَبَّلْ مِنّي، وإذا ضَحّى المُسلِمُ يُستَحَبُّ إن كانَ مُتَطَوّعاً أن يأكُلَ الثّلثَ ويهْدِيَ الثّلثَ وَيَتَصَدّقَ بالثّلثِ، ولا يَجُوزُ بَيعُ شيءٍ من الأُضْحِيَةِ سَوَاءَ كَانَتْ نَذْراً أو تَطَوّعاً، ولا يَجُوزُ جَعْلُ الجِلْدِ وغَيْرِهِ أُجْرَةً للجزّارِ بلْ يَتَصَدّقُ بِهِ المُضَحِّي أو يَتَّخِذُ منهُ ما يُنْتَفَعُ بِهِ، وإذا دَفَعَ الأُضْحِيَةَ كُلَّهَا للفُقَرَاءِ كانَ جَائِزاً وأمّا أنْ يَأْكُلَهَا كُلَّهَا معْ أهْلِهِ الذينَ يَلْزَمُهُ نَفَقَتَهُمْ فإنّهُ لا يجوزُ نسأل الله===


وعيدكم مبارك وكل عام وانتم بخير احبتى في الله


عدل سابقا من قبل Dragon__Rouge في الأربعاء ديسمبر 10, 2008 11:16 am عدل 1 مرات (السبب : العنوان الاول غير مناسب شكرا للاخت سلسيبل على تنبيه)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
eagle_islam



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
العمر : 29
الموقع : http://www.iammoslim.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: مكانة العيد في قلوب المسلمون الجزء الثالث والاخير   السبت ديسمبر 06, 2008 4:31 am

[i][b] بارك الله فيك اخي وجزاك الله خيراا....وعيدك مبارك مسبقااا وكل عام وانت بخير وكل الامة ان شاء الله
flower
وهذه مساهمة صغيرة تكمل الموضوع اتمنى ان تعجبكم ان شاء الله
تكبيرات العيد في الحرم المكي راااااااااائعة ..اتمنى كل واحد يحطها يوم العيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.iammoslim.ahlamontada.com
mimimina

avatar

المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 06/12/2008
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: مكانة العيد في قلوب المسلمون الجزء الثالث والاخير   السبت ديسمبر 06, 2008 8:55 am

______________* الله *___________* الله * ________
_____________* الله *__* الله * ___ * الله *__* الله * ____
____________* الله * _____* الله ** الله *_____* الله * ___
___________* الله * ________ *الله* ________ * الله * ___
___________* الله * ______كل عام وانتم بخير_______* الله * ___
____________* الله * ____الله أكبر الله أكبر________* الله * ____
_____________* الله * * الله * _____
______________* الله * _______لا اله الا الله_____* الله * ______
_______________* الله * __ __* الله * _______
________________* الله * ____ولله الحمد____* الله * ________
_________________* الله * __________* الله * _________
__________________* الله * ________* الله * __________
___________________* الله * ______* الله * ___________
____________________* الله * ____* الله * ____________
_____________________* الله * __* الله * _____________
______________________* الله * * الله * ______________
________________________* الله*الله * _______________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مكانة العيد في قلوب المسلمون الجزء الثالث والاخير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وطن بلاوطن :: قسم الدين :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: